قصيدة عملى شرف لأسامة عزالدين حسوب

عملى شرف بقلم الشاعر / أسامة عزالدين كف النبى يردها أصحابه عن حمل طوب للبناء قالوا علينا جهدها رد النبى بغير ذلك نادتن ..


موضوع مغلق


مشاهدة المصوتين تصويت:هل توافق على العصيان المدنى؟ !
السؤال :هل توافق على العصيان المدنى؟ !
نعم iconiconicon المصوتون : 0
لا iconiconicon المصوتون : 0

10-02-2012 06:00 مساء
ضياء
عضـو متميز
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-06-2011
رقم العضوية : 1523
المشاركات : 630
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 22-5-1993
يتابعهم : 3
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 544
موقعي : زيارة موقعي
اصدار المنتدى : 3.0.1
 offline 
عملى شرف
بقلم الشاعر / أسامة عزالدين
كف النبى يردها أصحابه عن حمل طوب للبناء
قالوا علينا جهدها رد النبى بغير ذلك نادتنى السماء
وقل اعملوا يا من شهدتم أننى حق فذاك هو النداء
إنى عليكم شاهد إنى أرى إنى أجازى بينكم خير الجزاء
حق علىّ أوفه من كان يعمل منكم فله المثوبة خيرها وله النماء
جاء الرجيل للحبيب يا نبى الله إنى قد أصَبتُ من الدنيا الجفاء
يا نبى الله أجزل فلأنت أهل للكرامة والشهامة والعطاء
يا عبيد الله هل فى بيتكم من طعام أو لجام أوكساء؟!
قال الرجيل فإننى ليس عندى غير فرشى والإناء
قال اتنى بمتاعكم فأتى الرجيل بكأسه والعار كان له رداء
قال الحبيب بع ما لديكم واشترى فأسا يجازى جهدكم نعم الجزاء
ذهب الرجيل بجده وبكده فجنى ثمارا للمشقة والعناء
هل ذا جزاء النيل من يرعى صبانا أن نقطع الحبل الذى يحمى الحياء
أن نشمت الحساد والحقاد والنقاد ومن يخفى العداء؟!

أعمالنا صلواتنا وعبادة بين العباد وبين رب للسماء
أوَ نقطع الحبل الذى نحيا به؟! فبقطعه نجنى البكاء
نجنى الحماقة والتعاسة والخزى والاستكانة والرثاء
سنصير عارا إخوتى سنصير ندا توأما مثل النساء
فينا الحمية قد توارى عرقها أين الرجولة بيننا؟ أين العطاء؟
لن أقطع الشغل الذى أحيا به فهو الكرامة والشهامة والفداء


تم تحرير الموضوع بواسطة :ضياء
بتاريخ:10-02-2012 06:02 مساء




الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 07:27 صباحا