كَيفَ تَصبِحُ شَخصِيَةً جَذَابَةً

" ثِقْ بِنَفسِكَ عِندَ المُصَافَحَةِ " صَافِحْ الآخَرِينْ بِثبَاتٍ وَحَزمٍ غَيرَ مُبالَغٍ فِيهِ ، و ..


موضوع مغلق


05-09-2011 07:36 مساء
ar4help.com
عضـو نشيط
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-12-2009
رقم العضوية : 289
المشاركات : 469
الدولة : المغرب
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 156
موقعي : زيارة موقعي
 offline 
" ثِقْ بِنَفسِكَ عِندَ المُصَافَحَةِ "



صَافِحْ الآخَرِينْ بِثبَاتٍ وَحَزمٍ غَيرَ مُبالَغٍ فِيهِ ، وَابتَعِدْ عَنْ المُصافَحَةَ بَأيدٍ رَخوَةٍ فَهيَ سِمةٌ مِنْ سِمَاتِ غَيرِ الوَاثِقِينْ
وَكذلكَ ابتَعِدْ عَنْ المُصافَحَةِ بَأيدٍ قَويةٍ جَدَاً ، فَقدْ تُشعِر الآخَرِينْ بَأنَّكَ شَخصَاً مُتغَطرِسَاً مُتسَلِطَاً





" ثِقْ بِنَفسِكِ عِندَ الحدِيثِ "



اجعَلْ نَبرَةَ صَوتِكَ تُعبرُ عَنْ الثِقةِ حَتَى يَصِلَ إلىْ النَاسِ قَبل أفكَارِكَ
فَنبرَةُ صَوتِكَ لَهَا أثَرٌ كَبيرٌ عَلىْ مَشاعِرِ الآخَرِينَ ، وَعليهِ يُحددَ مَنْ يَسمَعُكَ :
هَلْ أنتَ تَتحدَثَ بِصَوتٍ يَنُمَ عَنْ الشَجاعَةِ أوْ اليَأسِ وَالشَجَنِ . . !
إذاً احرَصْ أنْ يَكونَ كَلامُكَ وَاضِحَاً بَعيدَاً عَنْ التَرَدُدِ.



" كُنْ ذَا لَبَاقَةٍ "



فَإذَا أردَتَ حُبَ النَاسِ كُنْ شَغوفَاً بِهِم وَلا تَجعَلْ لِسَانَكَ يَخُونَكَ قَطْ
فَإنَّ القُدرَةَ عَلىْ الكَلامِ مَعَ اللبَّاقَةِ تَزِيدَ مِنْ قُوةِ تَأثِيرُكَ عَلىْ النَاسِ



" التحَليْ بِالصَبرِ "



اصبِرْ عَلىْ الآرَاءِ وَالأفكَارِ التِيْ تَرَاهَا فِيْ قَرَارَةِ نَفسِكَ غَيرَ مُتفِقَةٍ مَعَكَ
فَإنَّ مِنْ أسرَارِ الشَخصِيةِ الجذابه الإصغَاءَ الوَاعِي المَشُوبُ بِالتَقدِيرِ وَالاحتِرامِ
وَإذا نَاقَشتْ فَنَاقِشْ بِعقلانِيةٍ وَهُدُوءٍ ، خُصُوصاً عِندَمَا يُخالِفُ أحدَهُمْ رَأيُكَ



" كُنْ مَرِحَاً مُتفَائِلاً "



أكثَرُ النَاسِ يُحِبُ المَرَحَ المُنضَبِطْ ، وَالتَفَاؤلَ المُشرِقْ
خَاصَةً وَقتَ الأزَمَاتِ ، حَيثَ أنَّ الآخرِينَ يَشعُرُونَ بِأنَّكَ الشَخُصُ المُنَاسِبُ حِينَ تَلِمُ بهمْ المَشَاكِلِ



" اهتَمَ بِمَظهَرِكَ "



المَظهَرُ اللائِقُ يُكسِبُكَ احْتِرَامَ النَفسِ وَاحتِرَامِ الآخَرِينَ لَكَ ، وَيجعَلُكَ تَشعُرُ بِالثِقَةِ وَالاطمِئنَانِ
فَالشَخصُ الذِيْ تَشيعُ الفَوضَىْ فِيْ هِندَامِهِ ، يَشعِرُ الآخَرِينَ بِأنَّ الفَوضَىْ تَشيِعُ فِيْ تَفكِيرِهِ.



http://alasfoory.forum.st/t2319-topic


أنشر موضوعك





الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 05:12 مساء