حكم ( إذا الشعب يوما أراد الحياة ... فلا بد أن يستجيب القدر )

حكم ( إذا الشعب يوما أراد الحياة ... فلا بد أن يستجيب القدر ) ــــــ 1 ـ اسلام ويب . نت .. .. .. موسوعة الفتاوى رقـ ..


موضوع مغلق


18-01-2011 06:04 مساء
ابو عبد الله
عضـو ستـار
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 07-08-2010
رقم العضوية : 628
المشاركات : 2983
الجنس : ذكر
الدعوات : 6
يتابعهم : 0
يتابعونه : 9
قوة السمعة : 4721
موقعي : زيارة موقعي
اصدار المنتدى : 3.0.0
 offline 
حكم ( إذا الشعب يوما أراد الحياة ... فلا بد أن يستجيب القدر )

ــــــ

1 ـ اسلام ويب . نت .. .. .. موسوعة الفتاوى

رقـم الفتوى : 52019

عنوان الفتوى : قول الشاعر " إذا الشعب يوماً أراد الحياة " في الميزان

أنا أسأل عن بيتين من الشعر يرددهم بعض الفنانين الموريتانيين وهم : إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر ، والثاني هو : لولاه ما خلقت شمس ولا قمر ولا نجوم ولا شجر .. تعني محمدا عليه أفضل الصلاة والسلام ؟ وشكراً .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعـد:

أما قول الشاعر : إذا الشعب يوماً أراد الحياة. فهو ينافي عقيدة الإيمان بالقضاء والقدر التي هي ركن من أركان الإيمان ، فإرادة البشر تابعة لإرادة الله تعالى وليس العكس ، قال الله تعالى " وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ " سورة التكوير ، الآية 29 ، وقال تعالى : " وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا " سورة الفرقان ، الآية 2 .

وأخرج مسلم عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كتب الله مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة " ولكن هذا لا ينافي الأخذ بالأسباب والعمل بجد واجتهاد ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " اعملوا فكل ميسر لما خلق له" متفق عليه ، وقال صلى الله عليه وسلم : " اعقلها وتوكل " رواه الترمذي وحسنه الألباني ، فالعمل من تمام التوكل على الله.

أما البيت الثاني: لولاه ما خلقت شمس ولا قمر ولا نجوم ولا شجر ، فهو من الغلو المنهي عنه في النبي صلى الله عليه وسلم ، فقد ثبت عن البخاري عن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم ، ولكن قولوا : عبد الله ورسوله.

قال ابن القيم : فهو أعظم الخلق عند الله وأرفعهم منزلة ، وذكره سبحانه بصفة العبودية في أشرف مقام مقام الدعوة والإسراء.

والله أعلم

2 ـ انحراف عقدي لقول الشاعر: إذا الشعب يوما أراد الحياة . تنبيه لقناة المستقلة ولعموم المسلمين .


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم

أما بعد :

فلقد طالعتنا قناة المستقلة بمسابقة " شاعر العرب " لاكتشاف وتكريم شعراء الفصحى في العالم العربي وجعلوا للفائز فيها جائزة قيمتها " 300,000 " دولار أمريكي ، أي ما يعادل : مليون ومائة وخمسة وعشرون ألف ريال سعودي واشترطوا على المرشحين للمسابقة إرسال ثلاث قصائد في ثلاثة موضوعات مختلفة .

وكان من هذه المواضيع الثلاثة موضوع عن أشواق الحرية وحب الأوطان وحقوق الإنسان،

ومثلوا لهذا الموضوع للتقريب والتشبيه بقصيدة أبي القاسم الشابي

" إذا الشعب يوما أراد الحياة ..... فلا بد وأن يستجيب القدر " .

وهنا وقفه لا بد للمرء أن يقف عندها لمعرفة حكم هذا القول ، فالسكوت وغض الطرف لا ينبغي والساكت عن بيانه آثم إن عرف الحق وكتمه .

يقول الشاعر أبو القاسم الشابي :

" إذا الشعب يوما أراد الحياة ..... فلا بد وأن يستجيب القدر "

قد تتعجب كثيرا وأن تقرأ هذه الأبيات تسمع من يصفها بالأبيات الرائعة ، ويستشهد بإشعارها في بعض المناسبات والكتابات ويجعلها دليلا على صحة كلامه ، بل وذهبت قناة المستقلة بأبعد من هذا عندما جعلت مطلع هذه القصيدة : تلك الأبيات ليكون مضرب مثل للتشبيه والتقريب ، وكل هؤلاء للأسف الشديد قد غفلوا عن الحكم الشرعي لهذه الأبيات .

فأقول وبالله التوفيق :

ما معنى القدر الذي أخضع الشاعر استجابته لإرادة الشعوب :

قال الحافظ : قال الكرماني : ( القدر : حكم الله .. .. .. فالقدر سر من أسرار الله تعالى اختص العليم الخبير به وضرب دون الأستار وحجبه عن عقول الخلق ، ومعارفهم لما علمه من الحكمة ، فلم يعلمه نبي مرسل ولا ملك مقرب ) . انتهى من كلام السمعاني

قال الحافظ : أخرج الطبراني بسند من حديث ابن مسعود رفعه : " إذا ذكر القدر فأمسكوا " .

قال الشيخ ابن باز رحمه الله : ( أن الإيمان بالقدر يتضمن أربعة أمور :

أولها : أن الله سبحانه قد علم ما كان وما يكون وعلم أحوال عباده وعلم أرزاقهم وآجالهم وأعمالهم وغير ذلك من شؤونهم .

ثانيها : كتابته سبحانه لكل ما قدره وقضاه قال تعالى : " قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنقُصُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِندَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ " . سورة ق ، الآية 4 .

ثالثها : الإيمان بمشيئته النافذه ، فما شاء كان وما لم يشأ لم يكن ، قال تعالى : " وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاء " سورة الحج ، الآية 18 ، " وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ " .سورة التكوير ، الآية 29 .

رابعها : خلقه سبحانه لجميع الموجودات لا خالق غيره ولا رب سواه ، قال تعالى " الله خالق كل شيء وهو على كل شيء قدير ) إ . هـ .

إذن يفهم من هذا أن الاستشهاد بهذا البيت وإشعاره واتخاذ قصيده مطلعها ذلك البيت مثلا فيه انحراف عقدي

والله تعالى يقول : " وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ " . سورة التكوير ، الآية 29

فالخلق هو الخاضع لمشيئة الله عز وجل ، وليس قدر الله الذي هو إرادته ومشيئته من يخضع لإرادة البشر .

وبيت الشعر هذا فيه تألي على الله عز وجل ، وكأن ارادة الشعوب تفوق ارادة الله ، عياذا بالله

قال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم : " إن الله قدر مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة ، وكان عرشه على الماء " .

فينبغي التحذير والتنبيه من إشعار هذا البيت ، أو الاستشهاد به ، أو اتخاذه مثلا يضرب ، أو يتشبه به لتسلم للمسلم عقيدته .

كما ينبغي على القائمين في تلك القناة النصح لهم وحذف هذا البيت واستبداله بما هو خير منه

وما أجمل قول الشافعي رحمه الله على نقيض بيت الشعر هذا :

دَعِ الأَيّامَ تَفعَلُ ما تَشاءُ ........ وَطِب نَفساً إِذا حَكَمَ القَضاءُ

وَلا تَجزَع لِحادِثَةِ اللَيالي .......فَما لِحَوادِثِ الدُنيا بَقــاءُ

كما أتمنى من تلك القناة وضع موضوع بالشعر يتضمن الدفاع عن الدين والمعتقد الإسلامي ، ويكون الدفاع عن الأوطان انطلاقا من مبدأ ديني إسلامي ، يعتز فيه بالبطولات الإسلامية ، وأهمية الدين في النصر ، ويرثي فيه حال الأمة الإسلامية اليوم وتخاذلها عن نصرة دينها وشعوبها والحال المزري التي وصلت إليه الأمة الإسلامية .


3 - السؤال : ما حكم قول الشاعر : إذا المرء يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر ؟

أجاب الشيخ " صالح الفوزان " حفظه الله :

( هذا كلام فاضي .. لا بد أن يستجيب القدر ؟! .. يعني إن المرء هو الذي يفرض على القدر أنّه يستجيب ؟! .. العكس القدر هو الذي يفرض على الإنسان .

هذا كلام شاعر الله أعلم باعتقاده .. أو أنّه جاهل ما يعرف .. على كل حال هذا كلام شاعر والله جل وعلا يقول : " وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ ، أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ " سورة الشعراء ، الآية 224 ـ 225 .

ويقول أهل البلاغه عن الشعر " أعذبه أكذبه " .. هذا كلام باطل بلا شك ، " إذا المرء يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر " .. هذا مبالغة ، هذا يُنسب ..... للشابي شاعر جزائري من الشعراء المعاصرين .

بعض الناس وبعض الصحفيين يكتبون كتابات سيئة يقول " يا ظُلم القدر " ، " يا ظُلم القدر " ، ظلمهُم القدر ! ، " يالسخرية القدر " ، هذا كلام باطل يؤدي إلى الكفر والعياذ بالله .. القدر يسخر ؟! القدر يظلم ؟! ) إ . هـ .

18-01-2011 06:59 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
AHMED
عضـو ستـار
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-07-2009
رقم العضوية : 18
المشاركات : 2796
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 1-10-1981
الدعوات : 25
يتابعهم : 0
يتابعونه : 2
قوة السمعة : 4978
موقعي : زيارة موقعي
اصدار المنتدى : 3.0.1
 offline 
look/images/icons/i1.gif حكم ( إذا الشعب يوما أراد الحياة ... فلا بد أن يستجيب القدر )
جزاك الله خيرا اخى حسان لهذه المعلومات و هذا التفصيل فى المسأله

18-01-2011 08:29 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
iron2010
عضو فعال
rating
العضو غائب إنشغالى فى العمل حيث أعمل محاسب بمستشفى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 23-04-2010
رقم العضوية : 467
المشاركات : 235
الدولة : EGYPT
الجنس : ذكر
يتابعهم : 0
يتابعونه : 0
قوة السمعة : 600
اصدار المنتدى : 2.1.4
 offline 
look/images/icons/i1.gif حكم ( إذا الشعب يوما أراد الحياة ... فلا بد أن يستجيب القدر )
جزاك الله خيرا ... معلومات مفيدة

20-01-2011 01:53 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
ابو عبد الله
عضـو ستـار
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 07-08-2010
رقم العضوية : 628
المشاركات : 2983
الجنس : ذكر
الدعوات : 6
يتابعهم : 0
يتابعونه : 9
قوة السمعة : 4721
موقعي : زيارة موقعي
اصدار المنتدى : 3.0.0
 offline 
look/images/icons/i1.gif حكم ( إذا الشعب يوما أراد الحياة ... فلا بد أن يستجيب القدر )
جزاكم الله خيرا

21-01-2011 09:28 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [4]
internet
موقوف
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 23-12-2010
رقم العضوية : 1114
المشاركات : 111
الجنس : ذكر
الإنذارات : 4
يتابعهم : 0
يتابعونه : 0
قوة السمعة : 120
اصدار المنتدى : ليس لدي منتدى
 offline 
look/images/icons/i1.gif حكم ( إذا الشعب يوما أراد الحياة ... فلا بد أن يستجيب القدر )
اللهم ارزقنا الجنة

21-01-2011 11:46 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [5]
larini
عضـو نشيط
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2010
رقم العضوية : 397
المشاركات : 450
الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 156
موقعي : زيارة موقعي
اصدار المنتدى : 2.1.3
 offline 
look/images/icons/i1.gif حكم ( إذا الشعب يوما أراد الحياة ... فلا بد أن يستجيب القدر )
بارك الله فيك هذين البيتين موجودين في نشيد الرسمي لاحد الدول العربية


155

+
راح اضيفلك معلومة بالنسبة لنشيد الجزائر مثلا في اول بيت

يقول

قسما بالنازلات الماحقات والدماء الزاكيات الطاهرات

لاحظ معي القسم ليس في محله

القسم والحلف يكون بالله عز وجل biggrin2

وهذا لايوجز
155
على فكرة انا جزائري

المهم ربي يهدينا جميعا



الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 02:58 صباحا