ثلاثة أرغفة من الخبز

ثلاثة أرغفة من الخبز [IMG]http://www.sana.sy/servers/gallery/20081022-205036_h198021.jpg[/IMG] يروى أن عيسى بن مريم عل ..


موضوع مغلق

الصفحة 1 من 2 < 1 2 > الأخيرة »


16-12-2010 02:27 صباحا
ابو عبد الله
عضـو ستـار
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 07-08-2010
رقم العضوية : 628
المشاركات : 2983
الجنس : ذكر
الدعوات : 6
يتابعهم : 0
يتابعونه : 9
قوة السمعة : 4721
موقعي : زيارة موقعي
اصدار المنتدى : 3.0.0
 offline 
ثلاثة أرغفة من الخبز
20081022-205036_h198021

يروى أن عيسى بن مريم عليه
الصلاة والسلام
كان بصحبته رجل من اليهود وكان معهما (مع اليهودي) ثلاثة أرغفة من الخبز، ولما أرادا أن يتناولا طعامهما وجد عيسى أنهما رغيفان فقط ،

فسأل اليهودي: أين الرغيف الثالث ،
فأجاب : والله ما كانا إلا اثنين فقط. لم يعلق نبي الله وسارا معاً

14075

حتى أتيا رجلاً أعمى فوضع عيسى عليه السلام يده على عينيه ودعا الله له فشفاه الله عز وجل ورد عليه بصرَه , فقال اليهودي متعجباً: سبحان الله! وهنا سأل عيسى صاحبه اليهودي مرة أخرى: بحق من شافى هذا

الأعمى ورد عليه بصره
أين الرغيف الثالث،فرد: والله ما كانا إلا اثنين.

bread

سارا ولم يعلق سيدنا عيسى على الموضوع حتى أتيا نهرا كبيرا، فقال اليهودي : كيف سنعبره؟ فقال له النبي: قل باسم الله واتبعني ،
فسارا على الماء ، فقال اليهودي متعجبا: سبحان الله!وهنا سأل عيسى صاحبه اليهودي مرة ثالثة :بحق من سيرنا على

الماء أين الرغيف الثالث؟
فأجاب : والله ما كانا إلا اثنين.
116215517-m
لم يعلق سيدنا عيسى وعندما وصلا الضفة الأخرى جمع عليه السلام ثلاثة أكوام من التراب ثم دعا الله أن يحولها ذهباً ، فتحولت الى ذهب، فقال اليهودي متعجبا: سبحان الله لمن هذه

الأكوام من الذهب؟؟!
فقال عليه السلام:الأول لك، والثاني لي ، وسكت قليلا ، فقال اليهودي: والثالث؟؟؟؟؟؟ فقالعليه السلام: الثالث لمن أكل الرغيف الثالث! ، فرد بسرعة: أنا الذي أكلته!!!! فقال سيدنا عيسى : هي كلها لك ، ومضى تاركاً اليهودي غارقاً في لذة حب المال والدنيا.

__2


بعد أن جلس اليهودي منهمكا بالذهب لم يلبث إلا قليلا حتى جاءه

ثلاثةُ فرسان ،
فلما رأوا الذهب ترجلوا ، وقاموا بقتله شر قتلة مسكين!!!! مات ولم يستمتع به إلا قليلا! بل دقائق معدودة!!!
سبحانك يا رب!! ما أحكمك وما أعدلك!176112alsh3er
بعد أن حصل كل واحد منهم على كومة من الذهب

بدأ الشيطان يلعب برؤوسهم جميعا ، فدنا أحدهم من أحد صاحبيه

قائلا له: لم لا نأخذ أنا وأنت الأكوام الثلاثة ونزيد نصف كومة إضافية

بدلا من توزيعها على ثلاثة، فقال له صاحبه: فكرة رائعة!!!

%D8%B0%D9%87%D8%A8+%D8%AC%D9%86%D9%8A%D9%87%D8%A7%D8%AA

فنادوا الثالث وقالوا له : ممكن تشتري لنا طعاما لنتغدى قبل أن ننطلق؟؟؟؟ فوافق هذا الثالث ومضى لشراء الطعام؟ وفي الطريق حدثته نفسه فقالت له: لم لا تتخلص منهما وتظفر بالمال كله وحدك؟؟؟؟؟؟ إنها حقا فكرة ممتازة!!! فقام صاحبُنا بوضع السم في الطعام ليحصل على المال كله!!! وهو لا يعلم كيد صاحبيه له!!! ، وعندما رجع استقبلاه بطعنات في جسده حتى مات، ثم أكلا الطعام المسموم فما لبثا أن لحقا بصاحبيهما وماتا وماتوا جميعاً.

128

وعندما رجع نبي الله عيسى عليه السلام وجد أربعة جثث ملقاة على الأرض ووجد الذهب وحده ، فقال:
هكذا تفعل الدنيا بأهلها فاعبروها ولا تعمروها

28863

16-12-2010 02:42 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
كنتارو
عضـو نشيط
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 22-07-2009
رقم العضوية : 59
المشاركات : 438
الدولة : مِصْر
الجنس : ذكر
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 3107
اصدار المنتدى : غير محدد
 offline 
look/images/icons/i1.gif ثلاثة أرغفة من الخبز
فاعتبروا يا اولى الالباب

قصة جميلة جدا

تسلم يدك حسان smile

16-12-2010 03:01 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
ابو عبد الله
عضـو ستـار
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 07-08-2010
رقم العضوية : 628
المشاركات : 2983
الجنس : ذكر
الدعوات : 6
يتابعهم : 0
يتابعونه : 9
قوة السمعة : 4721
موقعي : زيارة موقعي
اصدار المنتدى : 3.0.0
 offline 
look/images/icons/i1.gif ثلاثة أرغفة من الخبز
جزاك الله خيرا اخي الفاضل

16-12-2010 04:05 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
iron2010
عضو فعال
rating
العضو غائب إنشغالى فى العمل حيث أعمل محاسب بمستشفى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 23-04-2010
رقم العضوية : 467
المشاركات : 235
الدولة : EGYPT
الجنس : ذكر
يتابعهم : 0
يتابعونه : 0
قوة السمعة : 600
اصدار المنتدى : 2.1.4
 offline 
look/images/icons/i1.gif ثلاثة أرغفة من الخبز
قصة جميلة .. ياغالى
جزاك الله خيرا

16-12-2010 04:43 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [4]
AHMED
عضـو ستـار
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-07-2009
رقم العضوية : 18
المشاركات : 2796
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 1-10-1981
الدعوات : 25
يتابعهم : 0
يتابعونه : 2
قوة السمعة : 4978
موقعي : زيارة موقعي
اصدار المنتدى : 3.0.1
 offline 
look/images/icons/i1.gif ثلاثة أرغفة من الخبز
جزاك الله خيرا اخى الفاضل و بارك لك
قصه رائعه و بها العديد من العبر
سمعتها من قبل من الشيخ الفاضل الاستاذ الدكتور عمر عبد الكافى
فى قصة سيدنا عيسى عليه السلام و هى احدى حلقات السلسلة الرائعه صفوة الصفوه

16-12-2010 08:31 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [5]
TTMTT
عضـو مشارك
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 08-11-2010
رقم العضوية : 931
المشاركات : 33
الجنس : ذكر
يتابعهم : 0
يتابعونه : 0
قوة السمعة : 204
 offline 
look/images/icons/i1.gif ثلاثة أرغفة من الخبز
سبحان الله ..

فعلاً قصه رائعه ومعبره ..

ولكن لدي سؤال دائماً يحيرني عندما اسمع مثل هذه القصص ..

من قام برواية القصه ؟؟؟

الان سيدنا عيسى كان فقط مع شخص يهودي وقد مات وعندما عاد وجد الاربعه ميتون ( الثلاثه الفرسان و اليهودي ) .. طيب من روى لنا القصه ؟؟

هل سيدنا عيسى عندما عاد الى القرية روى ماجرى ام رآه ناس وتابعوه الى ان ماتوا ..

انا اعرف ان كلامي غريب ولكن دائماً تراودني هذه الاسئله عندما اقرأ قصص الانبياء ..

18-12-2010 10:23 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [6]
ابو عبد الله
عضـو ستـار
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 07-08-2010
رقم العضوية : 628
المشاركات : 2983
الجنس : ذكر
الدعوات : 6
يتابعهم : 0
يتابعونه : 9
قوة السمعة : 4721
موقعي : زيارة موقعي
اصدار المنتدى : 3.0.0
 offline 
look/images/icons/i1.gif ثلاثة أرغفة من الخبز
بسم الله الرحمن الرحيم
الإسرائيليات هي مجموعة من القصص والتفسيرات لقصص وأحكام القرآن الكريم , وأبطالها شخصيات من العهد القديم ورد ذكرهم في القرآن, وسبب تسميتها بذلك وإن كان هذا الاسم يدل بظاهره على اللون اليهودي: إما نظراً إلى الأصل لأن أصل النصارى راجع إلى بني إسرائيل , وإما للتغليب فإن أكثر الأخبار منقول عن اليهود وإما لأمر آخر .
وقد دخل الكثير من الإسرائيليات إلى كتب التفسير الإسلامية عن طريق اليهود الذين اعتنقوا الإسلام في مرحلة مبكرة مثل كعب الأحبار ووهب بن منبه , ولكن بعد فترة لم يَعُد اليهود الذين أسلموا وحدهم مصدر الإسرائيليات فكثير من المفسرين المسلمين كانوا يعودون بأنفسهم إلى الكتب الدينية اليهودية لتفسـير القصص.
وكتب التفسير من عهد ابن جرير إلى اليوم لا يكاد يخلو تفسير منها من إسرائيليات إلا أنها متفاوتة قلة وكثرة. نعم هناك مفسرون وقفوا من هذه الروايات موقف الناقد المنكر وبخاصة المتأخرين منهم الذين تسنى لهم الإطلاع على أسفار أهل الكتاب بعد أن ترجمت وعرفوا ما فيها من تهافت وتحريف وتغيير إلا أن هذا لم يكن شاملاً وإن الناقدين أنفسهم رووا كثيراً منها في مناسبات كثيرة.
أورد ابن خلدون في مقدمته أسباب الاستكثار من المرويات الإسرائيلية فقال : وقد جمع المتقدمون في ذلك يعني التفسير النقلي وأوعوا ،إلا أن كتبهم ومنقولاتهم تشتمل على الغث والسمين ، والمقبول والمردود ؛ والسبب في ذلك أن العرب لم يكونوا أهل كتاب ولا علم ، وإنما غلبت عليهم البداوة والأمية ،
وإذا تشوقوا إلى معرفة شيء مما تتشوق إليه النفوس البشرية في أسباب المكونات ،وبدء الخليقة ، وأسرار الوجود ، فإنما يسألون عنها أهل الكتاب قبلهم ،ويستفيدونه منهم ، وهم أهل التوراة من اليهود ومن تبع دينهم من النصارى . وأهل التوراة الذين بين العرب يومئذ بادية مثلهم ، ولا يعرفون من ذلك إلا ما تعرفه العامة من أهل الكتاب ، ومعظمهم من ( حِمْيَر ) ، الذين أخذوا بدين اليهودية ، فلمّا أسلموا بقوا على ما كان عندهم مما لا تعلّق له بالأحكام الشرعية التي يحتاطون لها ، مثل أخبار بدء الخليقة ، وما يرجع إلى الحدثان والملاحم ، وأمثال ذلك ، وهؤلاء مثل :» كعب الأحبار ، و وهب ابن منبه ، و عبد الله بن سلام « فامتلأت التفاسير من المنقولات عنهم ، وفي أمثال هذه الأغراض أخبار موقوفة عليهم ، وليست مما يرجع إلى الأحكام فيتحرى فيها الصحة التي يجب بها العمل ، وتساهل المفسرون في مثل ذلك ، وملؤوا الكتب بهذه المنقولات ، وأصلها كما قلنا عن أهل التوراة الذين يسكنون البادية ولا تحقيق عندهم بمعرفة ما ينقلونه من ذلك ، إلا أنهم بَعُدَ صيتهم ، وعظمت أقدارهم ، لما كانوا عليه من المقامات في الدين والملة ، فتُلقيت بالقبول من يومئذ . مقدمة ابن خلدون ص 279 .

ولقد اختلفت موقف العلماء ولا سيما المفسرون من هذه الإسرائيليات على ثلاثة أنحاء :
أ- فمنهم من أكثر منها مقرونة بأسانيدها ، ورأي أنه بذكر أسانيدها خرج من عهدتها ،مثل ابن جرير الطبري.
ب- ومنهم من أكثر منها ، وجردها من الأسانيد غالبا ، فكان حاطب ليل مثل البغوي الذي
قال شيخ الإسلام ابن تيميه عن تفسيره : إنه مختصر من الثعلبي ، لكنه صانه عن الأحاديث الموضوعية والآراء المبتدعة ، وقال عن الثعلبي : إنه حاطب ليل ينقل ما وجد في كتب التفسير من صحيح وضعيف وموضوع.
ج- ومنهم من ذكر كثيرا منها، وتعقب البعض مما ذكره بالتضعيف أو الإنكار مثل ابن كثير .
د- ومنهم من بالغ في ردها ولم يذكر منها شيئا يجعله تفسيرا للقرآن كمحمد رشيد رضا .
وها هو الإمام الشوكاني رحمه الله ( ت : 1250هـ) وهو من المفسرين المعاصرين يمتاز تفسيره عن غيره بقلة الإسرائيليات بل لا تكاد توجد فيه إلا للرد عليها, بل كان – رحمه الله – من أشد المفسرين انتقاداً للإسرائيليات فهو لم يدع فرصة تمر دون أن يوجه نقده اللاذع إليها .
والإمام الألوسي رحمه الله (ت : 1270 هـ ) يمحص في تفسيره " روح المعاني " الروايات ويدقق فيه الأخبار،فيرفض الإسرائيليات رفضاً باتاً .
وقد كان لهذه الإسرائيليات أثر سيء في التفسير ، إذ أدخلت فيه كثيرا من القصص الخيالي المخترع ، والأخبار المكذوبة ، وهذا ما دفع العلماء لمقاومتها ، وإخضاعها لمعابير نقد الرواية ، وموازين الشريعة لتمييز المقبول من المردود.

ولذا فقد قسم العلماء حكم رواية الإسرائيليات إلى ثلاثة أقسام :
الأول : مقبول : وهو ما علم صحته بالنقل الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وذلك كتعيين اسم الخضر عليه السلام ، إذ ورد فيه حديث صحيح عند البخاري في صحيحه ، في كتاب التفسير ،أخرجه "البُخَارِي" 1/41(122) و"مسلم" 7/103(6239) .
أو ما كان له شاهد من الشرع يؤيده , وله أمثلة كثيرة في القصص النبوي كقصة الكفل وغيرها , عَنْ سَعْدٍ مَوْلَى طَلْحَةَ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم يُحَدِّثُ حَدِيثًا لَوْ لَمْ أَسْمَعْهُ إِلاَّ مَرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ حَتَّى عَدَّ سَبْعَ مَرَّاتٍ وَلَكِنِّى سَمِعْتُهُ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ:كَانَ الْكِفْلُ مِنْ بَنِى إِسْرَائِيلَ لاَ يَتَوَرَّعُ مِنْ ذَنْبٍ عَمِلَهُ فَأَتَتْهُ امْرَأَةٌ فَأَعْطَاهَا سِتِّينَ دِينَارًا عَلَى أَنْ يَطَأَهَا فَلَمَّا قَعَدَ مِنْهَا مَقْعَدَ الرَّجُلِ مِنِ امْرَأَتِهِ أُرْعِدَتْ وَبَكَتْ فَقَالَ مَا يُبْكِيكِ أَأَكْرَهْتُكِ قَالَتْ لاَ وَلَكِنَّهُ عَمَلٌ مَا عَمِلْتُهُ قَطُّ وَمَا حَمَلَنِى عَلَيْهِ إِلاَّ الْحَاجَةُ فَقَالَ تَفْعَلِينَ أَنْتِ هَذَا وَمَا فَعَلْتِهِ اذْهَبِى فَهِىَ لَكِ. وَقَالَ لاَ وَاللَّهِ لاَ أَعْصِى اللَّهَ بَعْدَهَا أَبَدًا. فَمَاتَ مِنْ لَيْلَتِهِ فَأَصْبَحَ مَكْتُوبًا عَلَى بَابِهِ إِنَّ اللَّهَ قَدْ غَفَرَ لِلْكِفْلِ. أَخْرَجَهُ أحمد 2/23(4747. والترمذي (2496).
وقصة بغي بني إسرائيل التي سقت كلباً فغفر الله لها وأدخلها الجنة , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم؛أَنَّ امْرَأَةً بَغِيًّا رَأَتْ كَلْبًا فِي يَوْمٍ حَارٍّ يُطِيفُ بِبِئْرٍ ، قَدْ أَدْلَعَ لِسَانَهُ مِنَ الْعَطَشِ ، فَنَزَعَتْ مُوقَهَا ، فَغُفِرَ لَهَا.أخرجه أحمد 2/507(10591) و"البُخاري" 3467 و"مسلم" 5922.
وقصة الثلاثة من بني إسرائيل : أَبْرَصَ وَأَقْرَعَ وَأَعْمَى َأَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَبْتَلِيَهُمْ .أخرجه البخاري 4/208(3464).وقصة المتسلف الأمين , والمتألي على الله , وغيرها .

والثاني : مسكوت عنه: وهو ما لم يعلم صحته ولا كذبه ، وهذا القسم تجوز حكايته للعظة والعبرة ، ولا نؤمن بصدقه ولا كذبه امتثالا لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ:كَانَ أَهْلُ الْكِتَابِ يَقْرَؤُونَ التَّوْرَاةَ بِالْعِبْرَانِيَّةِ ، وَيُفَسِّرُونَهَا بِالْعَرَبِيَّةِ لأَهْلِ الإِسْلاَمِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: لاَ تُصَدِّقُوا أَهْلَ الْكِتَابِ وَلاَ تُكَذِّبُوهُمْ ، وَقُولُوا : (آمَنَّا بِاللهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ) الآيَةَ. أخرجه البخاري (4485 و7362 و7582).
وعَنْ أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ , عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:لاَ تَكْتُبُوا عَنِّى شَيْئًا غَيْرَ الْقُرْآنِ فَمَنْ كَتَبَ عَنِّى شَيْئًا غَيْرَ الْقُرْآنِ فَلْيَمْحُهُ. وَقَالَ : حَدِّثُوا عَنْ بَنِى إِسْرَائِيلَ وَلاَ حَرَجَ , حَدِّثُوا عَنِّى وَلاَ تَكْذِبُوا عَلَىَّ , قَالَ : وَمَنْ كَذَبَ عَلَىَّ (قَالَ هَمَّامٌ : أَحْسَبُهُ قَالَ مُتَعَمِّدًا) فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ. أخرجه أحمد 3/12(11101) و"الدارِمِي" 450 و"مسلم" 8/229(7620).
قال الإمام مالك - رحمه الله تعالى - : المراد جواز التحدث عنهم بما كان من أمر حسن، أما ما علم كذبه فلا. فتح الباري شرح صحيح البخاري (6/575).

والثالث : مرفوض: وهو ما علم كذبه لتناقضه مع شريعتنا أو مخالفته للعقل ،ولا يصح تصديقه ولا قبوله ولا روايته ، وإذا رواه المفسر في تفسيره وجب عليه بيانه.
قال ابن كثير في مقدمة تفسيره -بعد أن ذَكر حديثَ "بلّغُوا عنِّي ولو آيةً، وحدِّثوا عن بني إسرائيل ولا حَرَجَ، ومن كذب عليّ متعمدًا فليتبوأْ مقعده من النار"-: "ولكن هذه الأحاديث الإسرائيلية تُذكر للاستشهاد، لا للاعتضاد. فإنها على ثلاثة أقسام: أحدها: ما علمنا صحتَه مما بأيدينا مما نشهدُ له بالصدق، فذاك صحيح. والثاني: ما علمنا كذبَه بما عندنا مما يخالفه. والثالث: ما هو مسكوت عنه، لا من هذا القبيل ولا من هذا القبيل، فلا نؤمِنُ به ولا نكذّبه، وتجوزُ حكايتُه لما تقدّم. وغالبُ ذلك مما لا فائدة فيه تعودُ إلى أمرٍ دينيّ. ولهذا يختلف علماء أهل الكتاب في مثل هذا كثيرًا، ويأتي عن المفسرين خلافٌ بسبب ذلك. كما يَذكرون في مثل أسماء أصحاب الكهف ولون كلبهم وعِدّتهم، وعصا موسى من أيِّ شجر كانت؟ وأسماء الطيور التي أحياها الله لإبراهيم، وتعيين البعض الذي ضُرِبَ به القتيلُ من البقرة، ونوع الشجرة التي كلَّم الله منها موسى إلى غير ذلك مما أبهمه الله تعالى في القرآن، مما لا فائدة في تعيينه تعود على المكلفين في دنياهم ولا دينهم. ولكن نقلُ الخلاف عنهم في ذلك جائز. كما قال تعالى: " سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ . إلى آخر الآية [الكهف: 22].تفسير ابن كثير : 1/31.
فلا بد من أن نستوعب الأقوال في ذلك المقام , وأن ينبه على الصحيح منها ويبطل الباطل وفي الصحيح مندوحة عن الضعيف والموضوع .


المصدر اضغط هنا


الصفحة 1 من 2 < 1 2 > الأخيرة »


الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 09:55 صباحا