هنا نفتح أخطر وأعقد ملف ( النصب والأحتيال على الأنترنت )

هنا نفتح أخطر وأعقد ملف ( النصب والأحتيال على الأنترنت ) [img]http://www1.glaxu.com/up2//upload/wh_88984756.gif [/img] ..


موضوع مغلق


30-05-2016 07:29 مساء
فايز صالح
عضـو مشارك
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 07-07-2015
رقم العضوية : 6149
المشاركات : 22
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 1-1-1971
يتابعهم : 0
يتابعونه : 0
قوة السمعة : 60
موقعي : زيارة موقعي
اصدار المنتدى : 3.0.2
 offline 
هنا نفتح أخطر وأعقد ملف ( النصب والأحتيال على الأنترنت )

wh_88984756

انقل لكم هذا الموضوع لاعضاء PBBoard لاهميته الكبيره كتبه زميلى واستاذى المهندس هانى سلطان فى 2006 وهو الوحيد على شبكة الانترنت يفتح ملف الاحتيال

wh_25016317
150
الأخوه والاحباب


أن ملف الأسود ملف النصب والأحتيال على الأنترنت متشعب ومعقد
ويعانى منه العالم أجمع لكننا سنحاول أن نلقى الضوء على أحد جوانبه والتى تتصل بنا مباشرة وبطبيعة عملنا
على الأنترنت وذ لك لما لحق بنا من ضرر وبكل الزملاء فى نفس مجال العمل كا شركة أستضافه مواقع وبسبب الضرر الكبير الذى لحق بأعداد لا حصر لها من الراغبين فى الشراء أو الحصول على مواقع مدفوعه
wh_25016317
رجاء تابع معنا الموضوع بأهتمام
wh_25016317
الفصل الأول:
بدأنا نتعرف على المشكله عندنا عندما كنا نعتمد نظام الدفع من خلال بطاقات الأئتمان ( الفيزا والماستر كارد) فكنا نتلقى طلبات حجز لمواقع بكثافه وكان النظام لدينا يقوم بتسليم الخطط بشكل أتوماتيكيآ الى من قام بالحجز بمجرد أن يثبت نظام الدفع أنه قد تم خصم المبلغ من بطاقة الأئتمان الخاصه بالعميل إلا أننا بعد فتره نجد شركات الأئتمان قامت بأسترداد هذه المبالغ منا لأعادتها الى العميل تحت بند ( أن عملية الشراء تمت تحت بند النصب والأحتيال وأن صاحب بطاقة الأئتمان الحقيقى أكد ذلك ) وبالطبع حتى نتأكد من هذا الكلام نقوم بالدخول الى بعض المواقع المحجوزه للأطلاع على الأى بى الذى دخل منه صاحب هذا الموقع الى موقعه فنجد المفاجأه أن الأى بى لايتبع الدوله التى قام بالشراء من خلالها
بتوضيح أكثر مثلآ تجد الذى قام بالشراء مثلآ دخل بأى بى من أمريكا أثناء الشراء ولكن على موقعه كان يدخل من أى بى لأحد الدول العربيه أعتقد الموضوع أتضح فى هذه النقطه والخطوه التى تلى هذا هو أننا نقوم بأغلاق الموقع فورآ والخساره التى لا مفر منها هى أننا نتحمل ثمن حجز الدومينات وكان القرار هو الأمتناع عن التعامل ببطاقات الائتمان وأن يكون الحجز عن طريق أحد الطرق المؤكده مثل التحويل البنكى والأن ينتهى الفصل الأول من الملف
wh_25016317
الفصل الثانى :
فى الفصل الأول كان الحجز والتسليم يتم بشكل أتوماتيكيآ فلا توجد علاقه مباشره بيننا وبين من قام بالحجز والشراء تم أغلاق هذا النظام أصبحنا الأن نتعامل يدويآ وبشكل مباشر مع راغبى الحجز والشراء وهذا هو موضوع هذا الفصل تجد يدخل لك من يقول لماذا أنت تبيع المساحه كذا بالسعر كذا أن أن الشركه كذا تبيع بنصف أو ربع هذا المبلغ ومامنا إلا أن نتعجب فنحن نحاول موازنة الأسعار وكذلك كل الشركات الجاده تحسب هامش للربح ولا يمكن أن يكون به مبالغه حتى لا تضر بمصالحها ولا نخفى عليكم أصبحنا نتابع هذا التى تسمى نفسها شركات لتتكشف الأمور بوضوح فمن هم هؤلاء الذين يطلقوا على أنفسهم شركات ؟ هم نفس النوعيه التى تكبدنا الخسائر بسببها فى الفصل الأول أفراد يدخلون على مواقع شركات كبيره تتعامل ببطاقات الأئتمان يحجزون منهم سيرفرات أو ريسلرات أو مواقع ببطاقات أئتمان مزوره ومسروقه وفجأه تجد موقع على الأنترنت مكتوب عليه شركة كذا لأستضافة المواقع ويقوموا بعرض مواقع وربما سيرفرات وريسلرات بأثمان بخسه جدآ وهذا طبيعى فأنهم لم يدفعوا فيها شىء ويجذبوا الناس البسطاء الطيبين ببعض الشعارات ويقولوا كل شىء لا محدود وتخفيض كبير لأول عشره يقوموا بالحجز وهكذا من الشعارات التى تجذب الطيبين البسطاء الراغبين والحالمين بالحصول على موقع مدفوع
wh_25016317
الفصل الثالث :
فى الفصل الثانى البسطاء الطيبين الراغبين بالحصول على موقع خدعتهم الشعارات الزائفه وسارعوا بالحجز والدفع وبالفعل وفى هذا الفصل منهم من تسلم موقعه الذى يتميز بمواصفات خياليه فماذا يحدث بعد ذلك ؟ فتره قليله حتى يتكشف أمر الذى أطلق على نفسه أسم شركه ويتم سحب السيرفر أو الريسلر أو المواقع التى قام بحجزها وفجأه يجد من قاموا بالشراء أن مواقعهم أختفت تمامآ وضاعت أموالهم وضاع مابذلوه من مجهود على هذه المواقع التى كانوا يظنوا أنها مواقعهم حتى أنه فى أغلب الأحيان الموقع الذى كان يسمى نفسه شركه هو نفسه لايصيح له وجود وهنا تجد عدة أسئله تطرح نفسها هل هؤلاء البسطاء الطيبين الذين حجزوا مواقع بأمكانهم أسترداد مواقعهم موقعهم أو حتى أموالهم والنصابين المحتالين الذين أطلقوا على أنفسهم أسم شركات ماموقفهم وهل يكتفوا بما جمعوه من مال حرام تعالوا معنا لتعرفوا الأجابه فى الفصل الرابع :
wh_25016317
الفصل الرابع :
الأن الموضوع فى مفترق طرق ودعونا نوضح
أولآ : النصاب المحتال بعد أن ضاعت المواقع لا تجد له أثر وتحسب أنه أكتفى بما جمعه من مال حرام وذ هب لكن الحقيقه أنه لم يختفى بل رفع موقع أخر على الأنترنت وكتب عليه شركة كذا لأستضافة المواقع طبعآ أسم جديد وبنفس الأسلوب ومن جديد بدأ يستقطب البسطاء الطيبين بالشعارات الزائفه والمزايا التى يعطيها
الخرافيه والرهيبه التى يعطيها لمن يشتروا منه وتدور الدائره من جديد ويساعده على هذا أن شبكة الأنترنت شبكه مفتوحه وبكل دقيقه يدخلها مستخدمين جدد
نوع ثانى : هذا النوع من النصابين والمحتالين هو أكثر تمرسآ وخبره فهو يحجز السيرفرات والريسلرات ببطاقات أئتمانيه مسروقه ولكن عندما يطلب منه أحد الضحايا موقع يحجز له الدومين بشكل صحيح وسليم ولكن يقوم بتركيب الدومين على خطه من السيرفر أو الريسلر الذى قام بالأحتيال وحجزه وعندما يتم أكتشاف هذا النصب والتحايل والسرقه ويتم سحب السيرفرات أو الريسلر يكون هو مستعد لذلك وعنده نسخه أحتياطيه من مواقع الضحايا ويقوم على الفور بحجز سيرفر أخر بنفس الطريقه ويقوم بتركيب المواقع وتشغيلها وتركيبها على الدومينات التى حجزها بشكل صحيح فى وقت سابق والسؤال هنا هل يمكن أن يستمر الحال هكذا دون أن يعلم البسطاء الطيبين أنهم مستضافين على مساحات مسروقه؟
وهل مواقعهم التى يتم نقلها من مساحه مسروقه الى مساحه مسروقه أخرى هل يتم نقلها بلا خسائر للموقع ؟ وهل من طرق للتعرف على هذا السارق النصاب المحتال ؟
wh_25016317
أخوانى وأحبابى أن هذا الموضوع مجملآ وتفصيلآ الهدف منه أن نحيا بأمان ونعيش حياة نقيه ونضيق على كل محتال سارق نصاب وأن لا نترك البسطاء الطيبين يقعون بالعشرات يوميآ فريسه سهله وأن نقوم بالتضيق والتخلص من هذه الطبقه العفنه لذلك ند عوكم للمحافظه على د يننا وأن ننفذ ماأمرنا به رسولنا الكريم صلوات الله وتسليماته عليه ( من رأى منكم منكرآ فليغيره ) و ( من غشنا فليس منا ) لذ لك أدعوكم أحبابى وأخوانى الأهتمام بقراءة الموضوع ومتابعته ومن لديه نصيحه فلينصح أخوانه ومن لد يه تصحيح لنا فليصحح ومن لديه تجربه فليكتبها ومن سمع بتجربه فليكتبها (ولكن بدون ذكر أى أسماء حتى يظل الموضوع للنصح وليس للتشهير بأحد) لنستفيد وحتى يستفيد الجميع
ملحوظه هامه جدآ: هذه الدراسه ليست لى  فأنا من أخرجها الى النور عبر هذه السطور فقط ولكنها خبرة فريق العمل معنا مما سمعوه من تجارب الأخرين ومما قرأوه من الشكاوى وتتبعها بالمواقع ووتبع المواقع التى تسمى نفسها شركات وماتعرضنا له من ضرر كما ذكرنا بالبدايه كان وارء أهتمامنا وتتبع هذا الموضوع وسوف نكمل بإذن الله تكملة فصول هذا الملف الأسود ولكن أنتبهوا فسوف يتم أضافة الفصول بشكل تعديل على المشاركه وليس بأضافة رد

أسأل الله لى ولكم التوفيق

مصدر الموضوع وتاريخ كتابته


 


تم تحرير الموضوع بواسطة :فايز صالح
بتاريخ:30-05-2016 07:38 مساء




الكلمات الدلالية
نفتح ، أخطر ، وأعقد ، النصب ، والأحتيال ، الأنترنت ،







الساعة الآن 10:49 صباحا